مخيم عين الحلوة يشهد عملية اغتيال جديدة فجر اليوم
الشاب علي نضال خليل ينضم لقائمة ضحايا الاغتيالات في المخيم.


اغتال مسلحون مجهولون فجر اليوم الاثنين الناشط الاسلامي الشاب علي نضال خليل امام منزله في مخيم عين الحلوة وذلك الساعة الثانية فجرا
.
يعتبر المرحوم علي نضال خليل من انصار ومؤيدي المجموعات الاسلامية الصغيرة المتشددة في المخيم بقيادة اسامة الشهابي وبلال بدر.
هذا وسوف يشيع جثمانه اليوم الى مقبرة عين الحلوة، في حين يقام العزاء في منزل جده الحاج ابو نضال خليل في حي الصفصاف.

يأتي اغتيال علي نضال خليل بعد سلسلة اغتيالات طالت اسلاميين وعلمانيين في المخيم كانت آخرها حادثة اغتيال الشيخ عرسان سليمان وقبلها العميد جميل زيدان وآخرين. والقاء قنبلة يدوية على منزل كاتب هذه السطور في حي الصفصاف بالمخيم دون وقوع اصابات بشرية.

يبدو ان مسلسل الدم لن يتوقف مادامت هناك جهات استخبارية وجماعات جهنمية مرتبطة لا تريد الخير للمخيم ولسكانه. وكذلك مادام اهل المخيم صامتون ولا يساهمون حتى في حماية امنهم وحيوات ابناءهم وبناتهم عبر المشاركة في مؤتمر شعبي كبير ( عقد امس مؤتمر شعبي في عين الحلوة كان الحضور هزيلا واقتصر على ابناء بعض الفصائل الفلسطينية وخلا من مشاركة مستقلة لأهل المخيم.). ينبذ العنف والتفجيرات والاغتيالات المنظمة وفوضى السلاح وانتشار المجموعات المسلحة بدون رقيب ومحاسب وضوابط.

يا أهل مخيمنا الذي كان قدوة الثوار من كل العالم
انهضوا واعيدوا الامن والامان والهدوء والسلم للمخيم.
اضبطوا امنكم بايديكم واسقطوا مؤامرة اسقاط عين الحلوة عاصمة الشتات الفلسطيني وقلعة الثورة الفلسطينية المعاصرة.
حافظوا على السلاح الذي واجه الصهاينة وعملاءهم على مر سنوات العزة والشموخ والصمود والتصدي والمقاومة.
واطردوا من مخيمكم اي سلاح آخر وجهته غير وجهة سلاح الثورة والمقاومة ومواجهة ومجابهة المشروع الصهيوني في فلسطين المحتلة وبلادنا العربية.

في الختام اتقدم بالتعازي الى صديقي نضال خالد خليل والد الفتى الضحية علي خليل..

( نضال )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 22-04-2014آخر تحديث