اليوم 23-04-2014 يصادف

ذكرى هبة نيسان 1969في  مخيم عين الحلوة ..

الشهيد الصفصافي محمد عبدالله شرارة 23-4-1969

اليوم يصادف ذكرى هبة نيسان 1969 التي قامت بها جموع الشعب الفلسطيني في مخيمات لبنان ضد اجهزة الامن والمخابرات اللبنانية المعروفة باسم المكتب الثاني، والتي بقيت تمارس الاذلال على المخيمات واهل
ها لسنوات طويلة بعد لجوء الفلسطينيين الى لبنان على اثر نكبة فلسطين سنة 1948 .

يعتبر هذا اليوم 23-4-1969 هو يوم تحرير المخيمات الفلسطينية من الظلم والعنصرية والقمع والارهاب (الشقيق). ويوم بداية بروز العمل الفدائي المقاوم في المخيمات الفلسطينية في لبنان.

في هذه الهبة قدم مخيم عين الحلوة اكبر مخيمات شعبنا في لبنان مجموعة من الشهداء منهم الشهيد الصفصفافي محمد عبد الله شرارة وهو من طلائع المناضلين العاملين في حركة القوميين العرب والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مخيم عين الحلوة. وكذلك الشهيد نعيم عباس ابن بلدة حطين. وشهداء آخرين للاسف لا اذكر اسماءهم الآن.

اليوم وفي هذه الذكرى العظيمة يعز علينا ان نقول ان هناك في المخيم من يريد لتلك الايام السوداء ان تعود عبر ارهابه وتعميمه للفوضى في المخيم. ويؤسفنا ان نقول ان عملاء لكل اجهزة المخابرات هم من يقفون خلف تأزيم وتوتير الوضع الامني في المخيم.

ببساطة مخيم عين الحلوة مطلوب منه دفع فاتورة احتضانه ودعمه وصيانته للثورة الفلسطينية والعمل المقاوم طوال سنوات وسنوات.. مطلوب منعه من مواصلة مد المقاومة بالفدائيين والفداء .. لذا نراه لايزالومنذ سنوات يرزح تحت رحمة الارهاب والاختطاف وعمل جماعات جبانة وعميلة ومرتبطة تهدف الى تخريب سلمه الأهلي وامنه اليومي. فسلسلة التفجيرات والاغتيالات مستمرة ولا تتوقف. وتحصد شباب المخيم بكافة انتماءاتهم السياسية.

يا مخيمنا عين الحلوة نريدك كما عرفناك اطفالا
وكما كنت بعد هبة نيسان 1969 قلعة مقاومة وفدائيين.

( نضال)

 

 

 

 

 

 

 

 

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 23-04-2014آخر تحديث