حوار نضال حمد مع المخرج الجزائري نذير مقناش

 التقينا بالمخرج الجزائري نذير مقناش في معهد الفيلم النرويجي بالعاصمة النرويجية أوسلو، حيث أصبحت عاصمة بلاد الفايكنغ والسلمون وفيلم دموع غزة الشهير للنرويجية فيبيكي اكيبيرغ، من العواصم التي تحتفي سنويا في عدة مهرجانات عالمية بالسينما العربية والعالمية وبالذات الأفلام القادمة من دول الجنوب. فقبل أيام انفض في أوسلو مهرجان الفيلم العربي في دورته الرابعة. وقريبا سوف يكون لنا لقاء مع مهرجان فيلم الجنوب العالمي في أوسلو الذي سبق لنذير مقناش وشارك فيه ب 3 أفلام دفعة واحدة.

 القارئ يريد ان يعرف أكثر عن المخرج الجزائري نذير مقناش لو سمحت حدثنا بداية قليلا عن نفسك؟

عشت في الجزائر منذ ولادتي وحتى بلغت سن الثامنة عشر. بعد ذلك سافرت الى فرنسا وسكنت في باريس، ثم في فرنسا درست المسرح وفي الولايات المتحدة الأمريكية بنيويورك درست السينما. وأنا اوتوديتاكت يعني كل هذا الشيء الذي تعلمته كان بفضل الاوتو ديتاكت.

  هل كان بسبب الهواية؟

أيضا كهواية لكنها لم تأتِ منذ الطفولة .. الهواية جاءتني في وقت كنت فيه سأتجاوز البكالوريا في المدرسة.  كان هناك أستاذ الفلسفة في المدرسة بفرنسا وهو أخذ الطلبة كي يشاهدوا في فيلم ذلك الوقت والفيلم اسمه ميديا-  يحكي قصة وداع اوزورين وهي قصة المرأة التي تأتي من الخارج من البربر واليونان ، وانا عندما شاهدت هذه القصة تأثرت بها وبالفيلم وربطتها بقصة حدثت عندما كنت في الجزائر حيث كانت لي قريبة تطلقت، مثل حكايات العالم العربي كله،بعد ذلك بدأت اهتم بمتابعة ومشاهدة الافلام في باريس.

     هل لافلامك علاقة بموضوعات المحرمات والممنوعات؟

 لا لكن الفن بشكل عام وكل فن هو الذي يتكلم عن الممنوع ..

- حدثنا عن فيلمك مدام عصمان..

العلاقات في الفيلم بين مدام عصمان و خادمتها هي العلاقات التي في بلادنا او علاقات السيد والعبد ومريم الخادمة هي التي تمثل دور العبد لانها تعيش وتسكن وتنام وتأكل وتشرب عند مدام عصمان، ما في زواج ما في تعليم ومدرسة وهذا كله نعرفه في العالم العربي، يأخذون فتيات بسن 12 و 13 سنة كخادمات.

ماذا اردت ان تعالج في هذا الفيلم؟

انا لست بطبيب ...ولكن الفكرة هي هل هذا ممكن او غير ممكن.... يعني لما جاءت السيدة الفرنسية الى الجزائر ورأت هذا الحدث كانت مذهولة، فنحن في الجزائر هذا الشيء عندنا عادي، اما لما ياتي انسان من الخارج ويحلنا هذا الشيء هذا عبارة عن ليلاستاج يعني تأخذ فتاة عمرها 12 سنة وتعمل وتقيم عندك 24 ساعة على 24 ساعة ويمكن مرة واحدة كل ستة شهور تذهب لزيارة أهلها. ونحن الآن في زمن الكلام عن حقوق الإنسان ونتكلم عن الحقوق وعن الحريات. وفي الفيلم تتحدث بطلته الجزائرية عن الثورة والحرب ضد الاستعمار الفرنسي وكيف انها وزوجها معا قاتلا، فهو ذهب فيما بعد الى فرنسا وتزوج من فرنسية هناك وصار ينام مع العدو بعدما كنت انا انتزعته من الكهف والظلمات في الجبال.

 ما هي افلامك؟

 فيلمي الأول هو (مدام عصمان) الذي تحدثنا عنه قبل قليل وأخرجته سنة 2000 وبعد أربع سنوات جاء فيلمي الثاني بعنوان ( فيفا لا الجيري) أي ( تحيا الجزائر) والذي تم إخراجه في الجزائر سنة 2004 . والثالث هو فيلم (دي ليس بالما)  في سنة 2007  وهذا الفيلم منع من العرض في الجزائر

لماذا منع هذا الفيلم من العرض في الجزائر؟

 انا ما عندي جواب على هذ السؤال..لأنه لم يأت اي شخص ويبلغني ان هذا لا يجوز او هذا يجوز وانا لغاية اليوم انتظر ان يأتي من يقول لي شيئا حول الموضوع. وبرأيي ان المشكلة حصلت لان الفيلم يتكلم عن الفساد والرشوة . والرشوة موجودة في كل العالم وحتى في الغرب لكن عندنا نحن أصبحت كما يقول الناس رياضة وطنية.

 

الفيلم الرابع لك هو (غود باي ماروكو) وبالعربية يعني : وداعا المغرب..

 هو فيلم في المغرب في مدينة طنجة مثلت فيه لبنة الزبال وفوزي بن سعدي وفيه ممثلين أجانب أيضا واحد صربي وفيه الممثلون الأفارقة كذلك من السنغال,. فالآن لدينا هجرة كبيرة من الجنوب الى الجنوب مثل أفارقة من مالي والسنغال يأتون الى المغرب و فيه ...   والفيلم يعالج اكتشاف الآثار وحب امتلاك الثروة والهجرة و العلاقة الإفريقية الإفريقية والعلاقة بين المغرب العربي وأيضا العلاقة بين تاريخنا المتعلق بالعبودية لأننا كنا نحن من أوائل المُستَعبِدين

  ما هو رايك بالسينما الجزائرية والمغاربية والعربية؟

لا يمكن ان تقول ان هناك سينما جزائرية ما في سينما جزائرية مع الأسف. بعد الاستقلال في الجزائر كان في سينما جزائرية ولكن بعد الثمانينات لا توجد سينما جزائرية. هناك مخرجون جزائريون يحاولون بكل جهدهم ان يخرجوا افلام وهم يفعلون ذلك في فرنسا وبلجيكا .

يعني كما المغاربة فهل ممكن نقول في سينما مغربية؟

 في المغرب في نظام والدولة تهتم بالسينما وهناك مهرجانات سينما في المغرب في مراكش وطنجة وغيرها من المدن.    وقبل كل شيء في اهتمام من الدولة يعني افلام فوزي بن سعيدي وهو مخرج مغربي والفلوس من المغرب في شوية فلوس من فرنسا بس الإخراج مغربي.  وهو مخرج وممثل وافلامه ليست افلاما تعجب الدولة بل افلاما تتكلم عن المشاكل الشبابية والعلاقة بين الشباب والهجرة  

ماذا عن السينما العربية؟

 لا توجد سينما عربية .. نحن نذهب الى السينما فلا نجد سينما عربية ن مصر ما فيش سينما .. ربما الآن المخرجين الفلسطينيين فنحن نرى كل عام او عامين فيلما فلسطينيا او فيلما فلسطينيا (إسرائيليا) وممكن نقول انه في محاولات مستمرة. هناك مخرجون فلسطينيون معروفون وهناك غير معروفين انا مثلا شاهدت فيلم عجمي وقصته ممتازة وهي تتحدث عن رام الله ويافا.  وهناك أيضا فيلم ملح هذا البحر لفلسطينية من كندا فيلم جميل.

 هل شاركت افلامك في مهرجانات عالمية وعربية؟

نعم شاركت في مهرجان الدوحة في مهرجانات غير كبيرة في فرنسا. هذه اول مرة انا اشارك شخصيا مع افلامي في مهرجان باسكندينافيا.

ما هي مشاريك الجديدة.. هل لديك مشاريع جديدة قريبة؟

نعم يوجد مشروع عن قصة تحدث في باريس عن علاقة بين عائلة جزائرية في فرنسا. الفيلم السيناريو موجود والآن نبحث عن التمويل.

 من مول أفلامك السابقة؟

كثيرون الذين مولوا ومنهم فرنسا، بلجيكا، اسبانيا والجزائر أيضا مولت فيلم تحيا الجزائر. وفيل ديلاس بالمه مولت الجزائر جزءا منه..

غريب كيف مولته الجزائر وبنفس الوقت منعته؟

هذه قصة جزائرية غريبة ..

  

 

نضال حمد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 24-04-2014آخر تحديث