تحالف سعودي (إسرائيلي) يهدف الى تدمير سوريا

تحالف سعودي (إسرائيلي) يهدف الى تدمير سوريانشر موقع الدراسات غلوبال ريسرتش تحت عنوان (أولويات إسرائيل و السعودية في سوريا: العمليات السرية العسكرية و استراتيجية اللبننة)، تقريرا تناول فيه “التحالف السعودي (الاسرائيلي) الهادف الى تدمير سوريا”.

وذكر المركز ( ان التحالف بين “اسرائيل” والسعودية سمح لادارة اوباما بالاستمرار في دعمها العسكري السري للمسلحين المعارضين مع اطلاعها الكامل على أن غالبية المسلحين على الأرض هم من التكفيريين الذين ينفذون أجندة طائفية، وتظاهرها علنا بتبني اسلوب التفاوض.

وأضاف: اعتمدت إدارة أوباما اسلوب العصا والجزرة في محاولة للضغط على الحكومة السورية، لكن محادثات جنيف 2 الاخيرة كشفت فشل الاستراتيجية الاميركية في مقابل استراتيجية الحكومة السورية وحلفائها. فبدأ تداول اخبار عن تحضير شحنة اسلحة جديدة للمسلحين في سوريا مع اعلان الجيش السوري دخوله الى منطقة القلمون واستهدافه ليبرود تحديدا معقل الجماعات المسلحة ومنطقة الربط الاستراتيجية مع لبنان.

وتابع التقرير: إن “إسرائيل” من جهتها ابدت ارتياحها الواضح لتدمير سوريا ومحاربة الحكومة السورية. واثبتت عدة تقارير نقل مئات من المسلحين لتلقي العلاج في المستشفيات الإسرائيلية ثم اعادتهم الى سوريا مع تزويدهم بمبالغ مالية كبيرة.

واعتبر “الغلوبال ريسرتش”د” أن السعودية التي وصفها بـ”الشريك الاستراتيجي (لإسرائيل) في المنطقة”، تمتلك التأثير الاكبر ماديا و سياسيا لدعم التكفيريين الذي من شأنه أن يؤدي الى تفكك سوريا وتدميرها.

كما عمدت السعودية وبعض الدول الخليجية على تأجيج المشاعر الطائفية، لإلباس الصراع ذي الطابع السياسي أساسا غطاءا طائفيا. بحسب التقرير

وبحسب الموقع فإن “المحاولات السعودية الأخيرة المتمثلة بالتملص من المقاتلين التكفيريين في سوريا هي تجميلية إلى حد كبير وللاستهلاك العام. فالقيادة السعودية ترى القاعدة وبقية الجماعات التكفيرية وكيلا لها في بقية دول المنطقة ضد أي تهديد حقيقي لأنفسهم، فهي تشكل عنصرا حاسما في السياسة الخارجية السعودية خاصة لتنفيذ العمليات السرية، والكلام للغلوبال ريسرتش”.

 

 

 

 

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 20-02-2014آخر تحديث