في بورتو اليغيري لقاء مع انصار القضية الفلسطينية وفي مقدمتهم رسام الكاريكاتير البرازيلي كارلوس لطوف

مروان عبد العال ينهي جولة بالبرازيل التي استغرقت 13 يوما
 

انهى الرفيق مروان عبد العال القيادي بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين زيارته للبرازيل، حيث نقل خلال جولته تحيات الرفيق الامين العام للجبهة الشعبية تحرير فلسطين ولجنتها المركزية ومكتبها السياسي وكوادرها وانصارها الى البرازيل وقواها الحية والمناصرة للقضية الفلسطينية كما وتكللت جولته بعقد العديد من الاجتماعات واللقاءات والندوات السياسية.

خلال جولته التي استغرقت 13 يوما بالبرازيل، شارك الرفيق مروان بمؤتمر حركة بدون ارض البرازيلية الذي انعقد بمناسبة 30 عاما على تأسيسها، كما التقي الرفيق برئيسة لجنة حقوق الانسان بمجلس الشيوخ ورئيس اللجنة بمجلس النواب تحدث بها عن الانتهاكات والاجراءات الصهيوني بالاراضي الفلسطينية المحتلة وتطرق الى ومصادرة الاراضي وبناء المستوطنات وتهويد القدس وسياسة القتل والاعتقال والممارسات والاجراءات الصهيونية بحق المعتقلين، كما تطرق الى اوضاع اللاجئين الفلسطينين بلبنان.

عقدت الندوات السياسية بدعوة وتنظيم من القوى والاحزاب اليسارية البرازيلية بكل من بورتو اليغري وفلوريانابوليس والريو دي جانيرو واخيرا بمدينة ساوبولو، تتطرق بكلماته الى الاوضاع التي تمر بها القضية الفلسطينية والمؤامرة التي يحيكها كيري لتصفية القضية الفلسطينية من خلال ما يسمى اتفاق اطار ، كما تحدث عن افرازات اوسلو واثرها على القضية الفلسطينية، مؤكدا ان سلبيات اوسلو اوصلت القضية الى الحالة التي نشهدها اليوم، وان الخروج من هذا المأزق هو انهاء الانقسام اعادة الوحدة الوطنية وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية.

كما اكد الرفيق مروان بكلماته على ان السلام بالشرق الاوسط لن يتم الا بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه الغير قابلة للتصرف والمتمثلة بحق العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينة المستقلة على كامل التراب الفلسطيني.

كما شارك الرفيق مروان بندوتين مع الجالية الفلسطينية بكل من مدينتي برازيليا وبورتو اليغري، وتحدث عن الانقسام الفلسطيني وخطة كيري واكد على الوحدة الفلسطينية التي هي صمام الامان للدفاع والحفاظ على الحقوق الفلسطينية، وشرح تفاصيل المرحلة واجاب بنهاية الندوة على اسئلة ابناء الجالية الفلسطينية.

كما التقى الرفيق مروان بمدينتي الريو دي جانيروساوبولو بممثلي القوى والاحزاب البرازيلية، اجتمع مع الامين العام للحزب الشيوعي البرازيلي ايفان بينيرو بمدينة الريو دي جانيرو، والتقى مع وفد يمثل الحزب الشيوعي للبرازيل ضم كل من جميل مراد عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي للبرازيل ممثلا عن ريكاردو ابريو سكرتير العلاقات الدولية للحزب حيث كان بزيارة عمل بلبنان وممثل المركز البرازيلي للتضامن والسلام التابع للحزب الشيوعي للبرازيل ، ونائب رئيس مركز العمال والعاملات البرازيلي الذي يضم تقريبا 1000 نقابة عمالية.

كما التقى الرفيق مروان بمدينة ساوبولو الرفاق بالحزب الشيوعي اللبناني، وتحث معهم عن اولاضاع بلبنان وما تشهده الساحة اللبنانية واكد لهم على عمق التلاحم بين الحزب الشيوعي اللبناني والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

كما التقى الرفيق مروان بممثلي عن حركة بدون ارض ( مارسيلو بوزيتو عضو لجنة العلاقات الدولية بالحركة) وكايو دوزيرو عضو اللجنة المركزية لليسار الماركسي التابع لحزب العمال الحاكموارنيستو عن الحزب الشيوعي البرازيلي، وقياديين من الحزب الشيوعي الثوري البرازيلي.

كما واجاب الرفيق على اسئلة الصحفيين والمواقع الالكترونية والصحف الحزبية، والتي قامت بنشرها على المواقع الحزبية، كما اجرى التلفزيون الاحمر التابع للحزب الشيوعي البرازيلي مقابلة مع الرفيق بثت على الموقع.

كما قام بمدينة ساوبولو بزيارة بعض ابناء الجالية الفلسطينية وتحدث معهم بالشأن الفلسطيني وسمع الى ارائهم ومواقفهم.

بكل لقاءاته مع القوى الحزبية البرازيلية، ثمن الرفيق على مواقفها المبدئية والجذرية اتجاه القضية الفلسطينية، واكد على النضال المشترك ضد الامبريالية والصهيونية، وطالب القوى البرازيلية بتطوير حملات التضامن مع الشعب الفلسطيني وبالاخص الحملات القائمة التي تهدف بالنهاية الى عزل الكيان الصهيوني ومحاصرته والتي تساهم بمجملها بنصرة الشعب الفلسطيني بنضاله من اجل استرداد حقوقه، وان المعركة التي يخوضها الشعب الفلسطيني هي معركة كافة القوى المناضلة من اجل الحرية والاشتراكية والعدالة، وان هذا لن يتم الا من خلال هزيمة الامبريالية والصهيونية وكيانها (اسرائيل).

22/02/2014

 

 

 

 

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 24-02-2014آخر تحديث