ارهابيو داعش وقوانين الجزية على المسيحيين في مدينة الرقة السورية المحتلة

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، أمس الأربعاء، أنه فرض سلسلة من الأحكام على السكان المسيحيين في مدينة الرقة السورية، التي سيطر عليها، وفرض عليهم دفع "الجزية" وإقامة شعائرهم في أماكن خاصة، وأعلنت "داعش" التوصل إلى "اتفاق" يتضمن 12 قاعدة تهدف إلى ضمان "حماية" المسيحيين، مهددة بأن أي أحد لا يحترمها سيعامل باعتباره عدوًا.

ويتعين على "النصارى" الأثرياء، أن يدفعوا ما يساوي 13 جراماً من الذهب الخالص، والمسيحيين من الطبقة الوسطى دفع نصف هذا المبلغ، والفقراء منهم دفع ربعها. ونص "الاتفاق" أيضًا على أن يمتنع المسيحيون عن رسم الصليب على أي شيء أو مكان في الأسواق أو الأماكن التي يكون فيها مسلمون، وكذلك عن استخدام مضخم الصوت أثناء صلواتهم، كما يمنع النص إقامة المسيحيين شعائرهم خارج الكنائس، إلى ذلك ينص "الاتفاق" على أن يخضع المسيحيون إلى القواعد التي تفرضها "داعش"، كتلك المتعلقة بطريقة اللباس.
من جهتها، قالت داعش: إنها لن تسمح للمسيحيين بترميم الدير والكنائس في المدينة أو نواحيها.

( وكالات).

 

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 27-02-2014آخر تحديث