غزل غير مباح في ميونخ، تركي الفيصل : أنا سعيد باللقاء بك ، ليفني : ليتك تستطيع الجلوس معي على المنصة

اتهم رئيس الاستخبارات السعودي السابق تركي الفيصل في مؤتمر ميونخ، روسيا وإيران بتسليح نظام الرئيس السوري بشار الأسد “لقتل الشعب السوري”، وتوج الأمير تركي الفيصل الى الوزيرة الإسرائيلية تسيبي ليفني بالقول: “أنا سعيد باللقاء بك”.
وكشف موقع “واللا” الصهيوني أن ” الفيصل امتدح علانيةً الوزيرة الإسرائيلية تسيبي ليفني، على أقوال أدلت بها بشأن الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني في مؤتمر ميونخ، حيث ردت عليه ليفني “ليتك تستطيع الجلوس بجانبي على المنصّة”. وبعد أن انتهت من أقوالها توجه إليها الأمير الفيصل من مكان جلوسه، وقام بمدحها أمام الجمهور على أقوالها، قائلاً “أنا أفهم لماذا أنت المفاوضة عن إسرائيل”، فردت عليه ليفني، “ليتك تستطيع الجلوس معي على المنصة وتتحدث عن هذا”.

وبحسب واللا “المسؤول السعودي الكبير جلس بضع مرات إلى جانب وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، إيهود باراك، وتحدث معه”.

 

 

 


Turki al-Faisal is happy to meet the grand prostitute of the Jews/arabic
When I see a scenery like this, when I see the son of a Saudi king (the custodian of the two holy mosques in Mecca and Medina) expresses his happiness for meeting the former Israeli foreign minister who confessed to have slept with Arab officials in the service of her people and with the approval of the grand rabbi, then I say that the nation of this emir doesn't deserve to exist.
Ali Baghdadi
 

 

 

 

 

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 03-02-2014آخر تحديث