افتتاح مهرجان برلين السينمائي بفيلم فندق بودابست

افتُتحت، مساء أمس الخميس، الدورة 64 من "مهرجان برلين السينمائي"، بعرض الفيلم الأمريكي "فندق بودابست الكبير"، إخراج ويس أندرسون، الذي سبق لـ"مهرجان كان السينمائي" أن افتتح دورته الأخيرة بفيلمه السابق «مملكة ضوء القمر»، في ظاهرة تُعدّ فريدة من نوعها. الفيلم الجديد لأندرسون "فندق بودابست الكبير"، من بطولة رالف فينيس، علماً أنه سيكون خارج المسابقة الرسمية للمهرجان، الذي سوف يستمر حتى مساء 15 فبراير (شباط) الجاري، ليختتم أعماله توزيع جوائز "الدب"، على الفائزين.

من المُنتظر أن يعرض "مهرجان برلين السينمائي"، في دورته الحالية، قرابة 400 فيلم سينمائي، من مختلف أنحاء العالم، على أن تتوزّع هذه الأفلام ما بين المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان في فئتي مسابقة الأفلام الطويلة، بمشاركة 20 فيلماً، ومسابقة الأفلام القصيرة، بمشاركة 21 فيلماً، بينما تعرض الأفلام الباقية في أقسام متعددة، منها: بانوراما، أفلام الجيل الجديد، المنتدى، آفاق السينما الألمانية، واستعادات من تاريخ السينما العالمية، وتكريم المخرج البريطاني كين لوتش.

المسابقة الرسمية


تتنافس في مسابقة الدورة 64 من "مهرجان برلين السينمائي" لهذا العام 20 فيلماً روائياً طويلاً، من مختلف أنحاء العالم، منها 4 أفلام ألمانية، فيما تأتي الأفلام الأخرى من بريطانيا، وفرنسا، وإسبانيا، واليونان والنرويج، والنمسا، والولايات المتحدة الأمريكية، واليابان، والصين، والأرجنتين، والبرازيل، فضلاً عن فيلم الجزائري رشيد بوشارب، الفيلم العربي الوحيد في المسابقة.

يلفت النظر مشاركة المخرج الفرنسي الكبير آلان رينيه، عبر فيلمه الجديد "أن نحب ونشرب ونغني"، وهو المخرج البالغ من العمر 91 عاما، ويعتبر من روّاد الموجة الجديدة في السينما الفرنسية، وسوف يتنافس فيلمه مع أفلام من طراز الأمريكي "عهد الصبا" لريتشارد لينكلاتر، والبريطاني "71" ليان ديمانج، و4 أفلام ألمانية هي «جاك» لإدوارد بيرغر، و«كرافتيديوتين» لهانس بيتر مولند، و«محطات التقاطع» لديتريك بودجيمان، و«الجميلة والوحش» لكريستوف غانس، و«ماكوندو» للمخرج الإيراني مرتضى سودابه، و«عوالم وسيطة» لفيه آدالاغ، و3 أفلام صينية هي "فحم أسود.. ثلج رقيق" لباي ري يان هيو، و"منطقة محايدة" لوي رين أو، و"تدليك أعمى" لتوي نا.

لجنة التحكيم


تمنح لجنة التحكيم جوائز "مهرجان برلين السينمائي" المعروفة باسم "الدب"، وهي: "الدب الذهبي" لأحسن فيلم، و"الدب الفضي"، التي تعتبر جائزة لجنة التحكيم الخاصة، و"الدب الفضي" لأفضل فيلم آفاق جديدة، و"الدب الفضي" لأفضل مخرج، و"الدب الفضي" لأفضل ممثلو ممثلة، و"الدب الفضي" لأفضل تصوير، ومونتاج، وموسيقى، وديكور...

تتألف لجنة التحكيم في الدورة 64 من "مهرجان برلين السينمائي"، من 8 أعضاء، برئاسة المنتج والكاتب الأمريكي جورج شاموس، وعضوية المنتجة الأمريكية باربرا بروكوللي، والممثلة الدنماركية ترايني ديرهولم، والمخرجة الإيرانية ميترا فرحاني، والممثلة الأمريكية غريتا غرويغ، والمخرج الفرنسي ميشال غوندري، والممثل الصيني توني لانغ، والممثل الألماني كريستوف والتز.

مفاجأة المهرجان


يبقى من الجدير ذكره أن هذه الدورة من "برلين السينمائي" سوف تشهد عرض الفيلم الجديد للمخرج الدنمركي لارس فون ترير "نيمفومانياك"، المتوقع أن يثير ضجة واسعة بسبب إباحيته الشديدة، فضلاً عن الفيلم الجديد للممثل جورج كلوني، في عودة أخرى له إلى الإخراج عبر فيلمه «صروح أميركية».
 

24 - خاص

 

 

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 12-02-2014آخر تحديث