ارجاء محاكمة سعيد نفاع في الناصرة

المحكمة المركزيّة في الناصرة تُرجيء إصدار قرارها في محاكمة نفاع إلى ال6 من نيسان

أصدرت المحكمة المركزيّة في الناصرة اليوم قرارا بإرجاء إعطاء قرارها في محاكمة سعيد نفاع، حول الإدانة والذي كان محددا موعده لل26 من هذا الشهر إلى ال6 من نيسان 2014.

هذا وكانت المحكمة حددت ال26 من شباط لإصدار قرارها حول إدانة أو تبرئة نفاع من التهم الموجهة إليه على خلفيّة زيارته إلى سوريّة في أيلول 2007، وذلك بعد المداولات المراتونية التي امتدت طوال العام 2013 وعلى عشرات الجلسات.

لم يجيء قرار التأجيل مفاجئا فمنذ البداية وحين عين الموعد في جلسة التلخيصات الأخيرة في ال29 من ك. ثاني، توقع المحامون التأجيل إذ انه من الصعب أن يصدر قرار بمثل هكذا ملف مليء بالمواد والتعقيدات القانونيّة خلال أسابيع قليلة، علما أن بروتوكول المحكمة لوحده يمتد على مئات الصفحات.

المعروف أن نفاع يُحاكم على زيارته سوريّة في أيلول 2007 وعلى مساعدته العشرات من "المواطنين" على الزيارة، وعلى لقاءات مع شخصيّات سياسيّة تعتبرها (إسرائيل) عملاء أجانب.
 

 

 

 

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 20-02-2014آخر تحديث