بيان صادر عن لجان فلسطين الديمقراطية في البرازيل


تعقيبا على ما نشرته جريدة الاخبار اللبنانية حول الاجراءات التي اتخذها الرئيس الفلسطيني ابو مازن بحق الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ردا على انسحابها من الجلسة الختامية للمجلس المركزي والذي رفضت به الجبهة ان تشكل غطاءا لاستمرار المفاوضات والقبول بها من قبل القيادة المتنفذة لمنظمة التحرير الفلسطينية، فقد اكدت لجان فلسطين الديمقراطية بالبرازيل من خلال بيانا اصدرته على ما يلي:


1- ان لجان فلسطين الديمقراطية تقف الى جانب الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وخلف مواقفها المبدئية وضد سياسة التفريط والتنازل التي تبديها القيادة الفلسطينية الممثلة بشخص " الرئيس " أبو مازن.


2- نعلن وقوفنا الكامل الى جانب موقف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المطالب بوقف نهج الفساد وعلى راسها الفساد السياسي والمالي وسياسة التفرد الذي يمارسه الرئيس عباس داخل منطمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها.


3- تؤكد لجان فلسطين الديمقراطية على ان الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، هي تنظيم له تاريخه المشرف ولها جذوره وامتدادته في وسط الجماهير الفلسطينية والعربية، وله تحالفاته العربية والدولية، وان اي محاولة للمساس بالجبهة الشعبية او الاساءة لها ستكون محاولة فاشلة لان الجماهير الفلسطينية في الشتات ومنها لجان فلسطين الديمقراطية ستكون لهم بالمرصاد.


4- تطالب لجان فلسطين الديمقراطية بوقف المفاوضات العبثية وسياسة التنسيق الامني التي تمارسها القيادة الفلسطينية المتنفذة مع الكيان الصهيوني والذي يتنكر للحقوق الفلسطينية ويواصل اجراءاته وممارسته ضد شعبنا وأرضنا.


5- كما تؤكد لجان فلسطين الديمقراطية على أن الشرعية الحقيقية هي تلك الشرعية التي تستمد من الجماهير الفلسطينية في الوطن والشتات، وأن ادعاء الشرعية بالوسائل الملتوية والخداع هي مظاهر مخادعة ولن تمر على الشعب الفلسطيني، ومرفوضة ولا يجوز التعامل معها الا على قاعدة اسقاطها .


6- تطالب لجان فلسطين الديمقراطية باعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على قاعدة التمسك بالثوابت والحقوق الفلسطينية، وعلى اسس ديمقراطية وعلى قاعدة التمسك بالميثاق الوطني واليات التمثيل النسبي الكامل.

مرة اخرى توجه لجان فلسطين الديمقراطية التحية الحارة الى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وامينها العام الرفيق القائد أحمد سعدات واعضاء لجنتها المركزية ومكتبها السياسي وكوادرها ومناضليها وانصارها في سجون الاسر او على خطوط المواجهة، وان الخط الثوري الذي تمثله الجبهة الشعبية من خلال مواقفها المبدئية يؤكد على امانة واخلاص الجبهة للثوابت والحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني.



البرازيل

27-5-2014

 

 

 

 

 أرشيف موقع الصفصاف مايو - أيار  2014
 

*

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 27-05-2014آخر تحديث