رأي الصفصاف : السلطات الأردنية تطرد السفير السوري وتبقي على الصهيوني في عمان

في عمان عاصمة الأردن الشقيق و حيث كان البرلمان الأردني صوت لصالح طرد السفير الصهيوني من هناك، قامت امس حكومة المملكة باتخاذ قرار سياسي خطير وذات ابعاد خطيرة تضر بمصالح الأردن وسورية والأمة العربية وتخدم المشروع الصهيوني الغربي التكفيري المعادي للأمة العربية وقلبها النابض دمشق.
اتخذت قرارا يقضي بطرد السفير السوري من عمان خلال 24 ساعة تنقضي اليوم 27-5-2014 .
يجيء القرار الأردني المدفوع من قوى معادية للعرب ليؤكد على الدور الذي وجد الأردن ككيان سياسي ( اقتطع هو و لبنان وفلسطين من سورية الكبرى) للقيام به في المنطقة.
التطبيع مع الكيان الصهيوني قائم على قدم وساق،
الغاز تشتريه السلطات الأردنية من الاحتلال الصهيوني وليس من الدول العربية.
الوفود الأردنية رايحة جاية عند الصهاينة والمحتلين والعكس كذلك.
السفير الصهيوني سيبقى في الأردن بالرغم من إرادة الشعب الأردني وبرلمانه الذين طالبوا بطرده.
في الختام لا حل إلا بإسقاط الأنظمة العربية المرتبطة والمؤتمرة بإمرة أعداء الأمة.

****
 

 

من بروفيل محمد رشاد عاشور


هذه الصورة من مسيرة الحراك الشبابي والشعبي الاردني في محافظ الكرك في جمعة "السيادة " والتي انطلقت في وسط مدينة الكرك في 12/8/2011
وشهدت اعتداء من البلطجية والزعران عليها
نعم هذه هي ارادة الشعب الاردني لمن اراد ان يدعي تمثيله والدفاع عن مصالحه اما من اراد ان يصطف مع الماجورين والبلطجية واصحاب السوابق ومن استخدمهم فهو حرا في اختيار عاره
والف سلام للسيادة والاستقلال ......
سوريا ستنتصر وتنتصر معها العروبة والانسانية ....
وسنبقى نناضل من اجل اردن وطني ديمقراطي حر وسيد عربي الهوى والهوية

 

 

 

 

 أرشيف موقع الصفصاف مايو - أيار  2014
 

*

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 27-05-2014آخر تحديث