فن تهويد و صهينة فرق وأندية و نجوم كرة القدم العالمية ...

برشلونة، ريال مدريد، جوفنتوس ومارادونا وميسي ونجوم برشلونة ولاعبين آخرين من فرق مختلفة. جبهة حرب اعلامية جديدة - قديمة تجددها الصهيونية. في الصور ادناه اعضاء من فريق برشلونة خلال زيارتهم لحائط البراق في القدس المحتلة واعتمارهم القلنسوة اليهودية. وكذلك لفريق ريال مدريد واستقباله لبيريس ولجوفنتوس واستقباله للارهابي ليبرمان. ولكن تذكر عزيزي القارئ ايضا ان ايطاليا عندما فازت بكأس العالم سنة 1982 اهدته للشعب الفلسطيني ووضعته لفترة زمنية طويلة في سفارة فلسطين بروما.

الفلسطينيون مقصرون في هذا المجال وان فعلوا شيئا يفعلونه للدعاية الداخلية والمحلية وليس لاجل القضية. فالقائمين على اتحاد الكرة الفلسطيني لا علاقة لهم بالكرة والتنسيق مع مركز بيريس ومراكز صهيونية اخرى هو الذي فتح المجالات للصهاينة كي يتوغلوا في الاندية الكبيرة بحجة السلام.

اتفق تماما مع ما كتبه يوم امس الصديق ركان محمود من الاردن:

" اخي الحبيب المناضل نضال حمد: نحن مقصرون جداً فالكيان الصهيوني يبذل جهد عالي عبر قياداته السياسية والدبلوماسية في تسويق مشروعهم اللانساني واللاخلاقي معتمدين على جهل نجوم العالم الفنية والرياضية بالقضية الفلسطينية وسيطرة الاعلام الغربي المتصهين على عقول الشعوب الغربية ولا يجوز لنا ان نلوم نجم او مؤسسة فنية او رياضية لزيارة الكيان او التعاطف معهم فقط لاننا مقصرين ولا نبذل جهد حقيقي للوصول لهم واقناعهم بعدالة قضيتنا تمهيداً لاستثمار نجوميتهم في التأثير على قرار الشعوب الغربية لمصلحة اعدل قضية على مر التاريخ. ".


نضال حمد




موقع الصفصاف - أوسلو 30-4-2014 .

 

 

 

 

 

 

 

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 01-05-2014آخر تحديث