فقرة من حديث الرئيس محمود عباس يوم الثلاثاء الموافق 2010/9/21 امام الجالية اليهودية في نيويورك - أبو نزار شناعة

 قال :
" موضوع وحيد في ذهني، و هو التواصل معكم دون اية وساطة، اريد ان نخوض معا حواراً
حيث نستمع لبعضنا البعض و يكون بمقدوري الإجابة على أسئلتكم، و انا على ثقة أن لنا ( هو و الجالية )هدف واحد مشترك و هو الوصول الى السلام في منطقتنا. "
في هذه الفقرة القصيرة هناك ثلاث نقاط تستحق التعليق. 1- التواصل مع الجاليات اليهودية في انحاء العالم 2- الحوار معهم و اجابة اسئلتهم. 3- الهدف المشترك معهم.
1- سيادة الرئيس، لقد زرت غالبية عواصم العالم و حيث يوجد جالية يهودية تسارع بطلب اللقاء معهم و بالمقابل لم يحدث يوما ان طلبت اللقاء مع جالية فلسطينية في ابة عاصمة و انا على ثقة بان الفلسطينيون موجودون في كل العواصم.
السؤال : أليس من الاولى ان تلتقي ايضا مع أبناء شعبك ؟
2- سبادة الرئيس، تخوض الحوار تلو الحوار مع اعدائنا و مغتصبي ارضنا و تستمع لهم و تجيبهم على اسئلتهم و نحن نعيش بمتاهة المفاوضات السرية العبثية منذ عقدين: فاوضت رابين قتلوه؛ فاوضت بيرز و توصلتم الى شبه اتفاق فاستقال مبكرا ليتهرب من تنفيذ الاستحقاق؛ ثم فاوضت نتنياهو و كذلك استقال مبكرا ، و ايضا استقال باراك مبكرا ثم شارون و من بعده اولمرت و عاد نتنياهوو جميعهم تهربوا من تنفيذ اي تعهد او استحقاق فهم يلهوننا و يلهون العالم بمفاوضات عبثية و ايديهم ملطخة بدماء الفلسطينين و يحتجزون الاف الاسرى و يعملون بجد على تهويد الضفة و القدس.
3- سيادة الرئيس محمود عباس ان الاسرائيلين حكومة و رعاع يعرفون مسبقا ان السلام الحقيقي يعني نهايتهم فهم غير معنيين بالسلام، لذلك ليس هناك من هدف مشترك لك معهم، ان الهدف الوحيد المشترك لك هو مع شعبك، الشعب الفلسطيني المناضل الذي ضحى بالاف الشهداء من اجل تحرير فلسطين و اقامة الدولة الديموقراطية العلمانية على كامل التراب الفلسطيني كما جاء في الميثاق الوطني الفلسطيني لـ
م . ت. ف الذي الغيته مرتين.
و اخيرا ان القادة الاسرائيلين جميعا يتنافسون على المناصب و المراكز في كيانهم و لكنهم في النهاية يفضلون مصلحة اسرائيل على مصالحهم الشخصية و الحزبية أليس في هذا عبرة لك يا سيادة الرئيس فلقد تغير سبعة رؤوساء وزارة في اسرائيل و انت باق واحد احد متفرد لا شريك لك في ادارة القضية الفلسطينية.

2014/5/22
ابو نزار شناعه

 

 

 أرشيف موقع الصفصاف مايو - أيار  2014
 

*

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 23-05-2014آخر تحديث