جوائز الفيلم الوثائقي الأوروبي بأوسلو

توزيع جوائز مهرجان الفيلم الوثائقي الأوروبي  اورودوك 2014

 الفيلم الهولندي - البلجيكي

Ne Me Quitte Pas

فاز بجائزة الفيلم الوثائقي الأوروبي - اورودوك 2014

على مدار 5 ايام شارك موقع الصفصاف في مهرجان اورودوك للافلام الوثائقية الاوروبية تلبية لدعوة رسمية من ادارة المهرجان تلاها موقع الصفصاف. كانت اياما مليئة بالعروض السينمائية الراقية التي حضرت من دول اوروبية مختلفة شاركت في اعمال المهرجان.

في ختام هذه الدورة من المهرجان أعلنت ادارته عن الافلام الفائزة

أعلنت لجنة مهرجان الفيلم الوثائقي الأوروبي أورودوك الذي انهى اعماله ليل الأحد 23-3-2014 في معهد الفيلم النرويجي بالعاصمة أوسلو عن فوز الفيلم الهولندي - البلجيكي ( ني مي كويتي باص ) للمخرجين سابينا لوبي باكار و نيلس فان كويفولدين، بالجائزة الرئيسية للمهرجان.

 فيما نال الفيلم النرويجي ( نو وورد فور ووري) جائزة الجمهور.

عرضت في المهرجان عشرات الأفلام من دول اوروبية مختلفة و اكثرها من الدول المضيفة النرويج. وكانت هناك منافسة قوية بين مجموعة ومن الأفلام القوية مثل فيلم زبيدة للمخرجة الدنمركية باريت مادسنس. و الفيلمان الفائزان بالجائزتين وكذلك افلام عديدة عرضت في المهرجان.

الفيلم الهولندي البلجيكي الفائز بالجائزة الأولى يروي عن قرب قصة رجلين صديقين وجدا نفسيهما في ركود الحياة اليومية. ونتعرف من خلاله على الصداقة المتينة بين الرجلين الصديقين وعلى المصير المأساوي لكليهما.

في هذا الفليم نلتقي مع صديقين في الحزن والمآسي  بوب ومارسيل، صديقان سكيران..

 مدمنين على الكحول، فقد معا الايمان بالحياة وبنفسيهما. فالأول بوب منذ فترة طويلة فقد الاتصال مع ابنه ويعيش لوحده بعد ان تركته حبيبته. اما مارسيل فيعاني من ان زوجته وجدت وتعرفت على شخص آخر وتطلب الطلاق منه. وهو من طرفه يصارع لاجل البقاء على اتصال مع اطفاله.

كلاهما ادمن المشروبات الكحولية واصبحا يقضيان ايامهما في المطبخ يتحدثان عن الحياة والحب والموت.  فيلم يقدم قصص من الواقع الغربي كما هي. وبقالب جميل وسرد راقي ورسالة إنسانية أرقى.

اما الفيلم النرويجي ( نو وورد فور ووري) الذي نال جائزة الجمهور في المهرجان فهو الفيلم الوثائقي النرويجي "لا كلمة عن القلق " اخراج النرويجي (رونار يارلي فيك)  فاز بجائزة الجمهور.  الفيلم يصور منطقة ميرغوي أرخبيل قبالة سواحل ميانمار، حيث يعيش السكان، الذين يطلقون على أنفسهم شعب البحار، ومازالوا منذ القدم يعيشون على الطريقة التقليدية .

جائزة لجنة التحكيم الشرفية ذهبت للفيلم السويدي بيافيللي بيبي للمخرجة ميا انغبيرغ. الفيلم هو عن الحب والخيانة و الشرف، والسلطة، والجنس والمخدرات و الروك . وقالت اللجنة التي منحته الجائزة أن الأفكار والمشاعر في الفيلم مكثفة.

و جائزة الجمهور عن الأعمال الفنية في اورودك سلمها للفائزين المخرج النرويجي والموسيقيار المتعدد المواهب كيم هيورثاوي.

مهرجان انتهت الأحد بعد خمسة أيام من الأنشطة في البيت السينمائي في أوسلو أعمال مهرجان اورودوك.

30 فيلما وثائقيا أوروبيا وبرامج مختلفة وآلاف الأشخاص زاروا المهرجان. حيث سجل المهرجان في هذه الدورة أعلى حضور جماهيري منذ انطلاقته.

 

 

نضال حمد - أوسلو

 

 

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 25-03-2014آخر تحديث