العنصرية ضد الفلسطيني في لبنان سبب من أسباب التطرف

في لبنان هناك لبنانين واحد مقاوم والثاني تابع ومساوم. الأول والثاني فيهما من كل المذاهب والطوائف. الأول يقدم التضحيات ويدافع عن مصير عروبة وسلامة لبنان والثاني يقامر بهذا المصير ويتحالف مع معسكر الاعداء.

في هذا اللبنان الثاني اقدمت شركة هندسة على طرد الموظف الفلسطيني الناجح جدا في عمله وهو من مخيم شاتيلا، الذي سبق للعنصريين والفاشيين اللبنانييين ( المحترمون مثل زبائن المطعم) ان نفذوا مذبحة رهيبة بحق اهل واجداد محمد داوود. طرد بسبب لهجته الفلسطينية فقط لا غير، واكدت مديرة الشركة للفلسطيني و ( للتلفزيون) انه طرد من العمل بسبب لهجته ولان للمطعم زبائن محترمون. محترمون مثلها، هؤلاء المحترمون الذين عملوا او يعملون تحت اقدام الاغنياء وتجار دماء الشعبين اللبناني والفلسطيني.

أبعد هذا يمكن أن يستغرب البعض لماذا يوجد تطرف بين بعض الفلسطينيين في لبنان؟ ..

التطرف يا سادة سببه هذا التطرف العنصري ضد ابناء المخيمات والمتحدثون بلهجة فلسطينية.

على كل حال وبالرغم من وجود بقايا المجرم العنصري بشير الجميل والارهابيين الخائنين سعد حداد وانطون لحد إلا اننا سنغني وباللهجة الفلسطينية مع اللبنانية الفلسطينية العربية القومية السيدة فيروز :
بحبك يا لبنان ... كما بحب فلسطين .. بحبك لانه منك وفيك السيد حسن نصرالله، عماد مغنية، كمال جنبلاط، معروف سعد، انعام رعد،مصطفى سعد، سناء محيدلي، يحيى سكاف، حبيب الشرتوني، سمير القنطار، الصايغ، قبرصلي، فحص، لولا عبود، قصير، ياسين، سليم الحص، ورفيقي ابن بعلبك الشهيد محمد علي - ابو الفدى - الذي استشهد معي وبقربي اثناء تصدينا معا للدبابات الصهيونية المتقدمة في قلب بيروت ونحو مخيم شاتيلا والفاكهاني سنة 1982 .

ملاحظة :

سيكون من الصعب جدا ايجاد اية حلول عقلانية ومنطقية واخلاقية وقانونية لوضع الفلسطينيين في لبنان لسبب بسيط وهو ان غالبية ممثلي القوى السياسية في البرلمان الطائفي والمذهبي اللبناني بدون مبادئ وقيّم و اخلاق، باسثناء ممثلي حزب الله وحركة امل والقومي السوري الاجتماعي، وبعض العروبيين.. ماعدا هؤلاء البقية ضد حتى الوجود الفلسطيني برمته في لبنان. ولا تنسوا ان القوانين العنصرية تم تشديدها واقرها البرلمان سنة 1996 في عهد الرئيس الراحل رفيق الحريري وبتأييد منه ومن تيار المستقبل. وان الذي عطل تعديلها من قبل البرلمان اللبناني مؤخرا تيار عون والقوات وغيرهم من الذين لا يريدون فلسطينيين ولا مخيمات في لبنان، ولا يعنيهم اين يذهب الفلسطيني الى فلسطين او الى الشتات او الى الجحيم.

 

 

(  موقع الصفصاف )

http://www.youtube.com/watch?v=eWZuO1Nzt7Y&sns=fb
 

 

 

 

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 01-03-2014آخر تحديث