الأستاذ الشاعر صلاح حمد - أبو اشرف
بقلم نضال حمد

سنديانة صفصافية باشقة، منارة تعليمية وعلمية مشعة، عرفته مدارس تعليم اللاجئين الفلسطينيين في لبنان من النبطية الى صيدا وعين الحلوة. مربيا ومعلما حافظ على أصالة العلم والتعليم ورسالة التربية الإنسانية والوطنية.

مثقف ومفوه وخطيب وشاعر و سياسي وصل الآن الى سن التقاعد ..

 عندما شعر بالتعب وخيانة صحته له اختار العمل بمقولة الحكيم جورج حبش ( من تعب فليسترح ) فاستراح فاسحا المجال لغيره من الجيل الآخر في تحمل المسؤولية ومواصلة المشوار.

ابن بلد، فيه الأصالة والانتماء للصفصاف وللجليل ولكل فلسطين العربية التاريخية، الضاربة جذورها عميقا في أرض كنعان.

والده مناضل انساني كبير، رجل طيب وفقير، كدح وجد وعمل رابطا الليل بالنهار لتعليم اولاده، فعلمهم جميعهم، وتخرجوا كلهم اساتذة ومعلمين بعد نكبة فلسطين سنة 1948 . وهم المرحوم ابو عماد الاستاذ صالح حمد، والاستاذ صلاح حمد -ابو اشرف - والاستاذ احمد حمد..

الشاعر صلاح حمد لم يخيب امل والده فتعلم وتعب وكد واصبح استاذا فمديرا وفيما بعد محاضرا متفرغا في الجامعة اللبنانية بالجنوب. ربى وانشأ اجيالا عديدة من الشباب الفلسطيني واللبناني ومن الشابات الفلسطينيات واللبنانيات.

له اعمال شعرية عديدة ومنوعة، وسيرة نقابية وسياسية مشرفة، يعرفها وعرفها اهل البلدة والمخيمات في لبنان والشتات، وعرفتها جماهير شعبنا في عين الحلوة بالذات.

نتمنى له طول العمر والشفاء والصحة والديمومة والعودة القريبة الى الصفصاف.
 

من اشعاره في ديوانه ( كلمات تبحث عن معنى ) اخترت لكم التالي :

لماذا الناسُ تظلمنا؟

ويظلمُ بعضُنا بعضَاً

ويبقى الحقدُ ينهشنا، بلا شَفقهْ

تآكلنا وتأكلُ بعضَها الأَحقادُ

بتنا نغتلي قلقاً

لماذا؟ تستبدُّ بنا الشكوكُ

وتصنعُ الأَوهام من أَشباحنا خِلقا؟

تضاءَلنا على أَعواد هذا الزمن القاسي

غدونا فوقها خِرقا!

وظلَّ السوسُ ينخرنا

وظلّت أُمتي مِزَقا!

مقطع فيديو من كلمة الشاعر صلاح حمد في احتفالية ذكرى مذبحة الصفصاف التي أقيمت في بلدية صيدا بلبنان سنة 2007 .

http://www.youtube.com/watch?v=nXzdZX6fllw

( نضال حمد - أوسلو )

 

 

 

 

 

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 15-03-2014آخر تحديث