بيريس يعتذر للعاهل الأردني عن استشهاد القاضي زعيتر
 

قدم الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس اعتذاراً رسمياً خلال مكالمة هاتفية أجراها مع العاهل الأردني الملك عبد الله حول مقتل القاضي الأردني رائد زعيتر في حادث كان قد وقع قرب معبر "اللنبي" على الحدود مع الأردن قبل نحو أسبوع.

وقال بيرس في مؤتمر صحفي في القدس: "باسم دولة إسرائيل أبثّ تعازيّ الحارةَ للشعب الأردني على موت القاضي"، مضيفاً أن إسرائيل وافقت على مطالب الأردن لتشكيل طاقم إسرائيلي أردني مشترك لتقصي ظروف موت القاضي.

وأوضح بيرس إنه تحدث صباحًا مع عبد الله ملك الأردن، وأعرب له عن أسفه العميق لما حدث، مشيراً إلى أنهما تحدثا عن تقدم المسار السياسي بين إسرائيل والفلسطينيين، و"تحقيق سلام مبني على مبدأ دولتين لشعبين".

وأضاف: "تباحثنا عن ضرورة التعجيل في وضع حد لسفك الدماء في الشرق الأوسط ولإرساء الاستقرار، الازدهار والرفاهية لكل سكان المنطقة. أمل إسرائيل الكبير هو السلام والتعاون مع جيراننا".

وأثنى بيريس خلال كلامه على ملك الأردن بقوله "الملك عبد الله قائد ذو رؤيا، وللأردن بقيادته دور مركزي في تقدم السلام والاستقرار في الشرق الأوسط".

في سياق آخر، وفي مقابلة أجراها بيريس هذا الصباحَ مع الناشطة في حقوق الإنسان والحائزة على لقب الإنسانية لسنة 2009 من الأمم المتحدة روز مافاندو قال إنه يعتقد أن هناك إمكانيّة التوصل لاتفاق سلام مع السلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس.

وتابع: "نحن نتواجد الآن في المرحلة الأكثر حسماً في المفاوضات، وعلينا أن نبذل أقصى جهدنا كي نضمن استمرارها"، مضيفاً: "أبو مازن هو رجل مبادئ، وهو ينبذ الإرهاب والعنف، هو شريك جيد، وأنا مسرور لأن حكومتنا تجري مفاوضات معه، الخلافات شيء طبيعي ومن أجل ذلك وُجدت المفاوضات لتحلّ الخلافات، وهنالك من نتفق عليه من القضايا، مثل محاربة الإرهاب".

أطلس / وكالات

 

 

 

 

 

 

أرشيف سنة 2013 وما قبلها

-

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 18-03-2014آخر تحديث